قصص وعبر
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


قصص وعبر

قصص و روايات

قصص وعبر

{قصص وعبر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
Icon (31)  قصص وعبر
كُتبَ بتاريخ: [ 02-06-2016 - 21:54 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
 
نوريجيهان غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 6
تاريخ التسجيل : Mar 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 873
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


وعبر, قصص

{قصص وعبر

مجموعة قصص واقعية والتى ترى من خلالها العالم بعيون الحقيقه وناخذ منها

الخبرة الكافية ؛ مجموعة جميلة جدا من قصص وعبر التى تحكى لنا الواقع

بطريقة جميلة معبرة .



القصة الاولى من قصص وعبر:

البرتقالة داخل الزجاجة:-




يحكى ان ولد رأى مع والده برتقاله ولكنها داخل زجاجه وحاول اخراجها لكنه

لم يستطع اخراجها مرات عديدة ؛ فأخبر والده كيف لبرتقاله بهذا الحجم توجـد

داخل زجاجة وهى اكبر من عنقها " فتحة الخروج" فأخبره والده بالسر:

ذهب الاب مع ابنه الى الحديقة وجاء بالزجاجة ووضع بها ثمرة صغيرة جـدا

وقال له بعد فترة ستكبر الثمرة ولا تستطيع اخراجها من عنق الزجاجة .

وهكذا نرى ان هناك العديد من الشخصيات الهامة ذات المناصب العليا فى البلد

التى نرى منها افعال كثيرة لا تتناسب مع افعالها ومع منصبها لان هذه العـــادة

قد كبرت معهم منذ الصغر.



القصة الثانية من قصص وعبر :




العمى افضل من ان تجرح من تحب:-



تزوج رجل بأمراءه وكان يحبها جدا وهى كانت تحبة وكانت ايامهم سعاده وفرح

الى ان جاء على البلده احد الامراض والتى تشوه البشره ويظهر بالوجه الدمامــل

وفى يوم من الايام احست المرأه بالمرض وكان وجها خارج البيت وفى المساء

علمت بان زوجها قد اصيب فى حاثة وفقد بصره واكمل حياتهما زوجها فاقــد

البصر وهى يتشوه وجهها كل يوم زيادة على اليوم السابق وبعد مرور اكثر من

اربعين سنه توفت الزوجة وبعد الدفن ذهب الزوج الى البيت فسأله احدهم :-

كيف ستذهب للبيت (لانه بحاجه الى من يقوده) بمفردك؟

وكانت المفاجاه حين اخبره بانه لم يكن مصاب بالعمى ولكنه تظاهر به لكى

لا يجرح زوجته التى احبها .



التضحية من اجل من تحب اعلى القيم حتى وان لم يعلمها من ضحيت من اجله.



القصة الثالثة من قصص وعبر:

اجمل بنت فى القريه:-





فى يوم من الايام ذهب الابن الى ابيه يخبره بانه راى فتاه جميلة جدا ذات عيون

ساحره وجمال فائق ففرح الاب وقال لابنه هيا بنا اليها كى اخطبها لك وعندمـا

رأى الاب البنت وجمالها فقال لابنه انها بحاجه الى شخص كبير لدية القدره على

تحمل مسئوليات الحياه فتشاجرا وذهبا الى القسم (مركز الشرطه ) فعندما رأهـــا

الضابط قال لهم انها لاتصلح لكم فانها بحاجه الى شخص مسئول فى البلد وذا

سلطه فتخاصما جميعا الى الوزير فعندما رأى الفتاه طلبها لنفسه وتكررت نفس

المشكلة الى ان ذهبوا الى حاكم البلد ليحكم بينهم فعندما راها الحاكم قال لــهم:

هذه الفتاه لا يصلح لها الا امير مثلى يعطيها كل ما تريد وهنا خرجت الفتاه عن

صمتها وقالت لهم هناك حل ؛ فقال الجميع فى دهشه وما هو الحل !!

قالت لهم : انا سأجرى وانتم خلفى ومن يلحق بى فانا ساكون من نصيبه !!



وفعلا بدأ مارثون الجرى وبعد فتره من الجرى وقع الجميع فى حفرة

نظرت اليهم الفتاه من اعلى وقالت لهم هل تعرفون من انا ؟؟



انا الذى يجرى خلفى الجميع و ويقعون فى القبور دون ان يدروا بما حصل

لهم ؛ انا الدنيا الفانية



اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا الى النار مصيرنا واجعل الجنة هى دارنا وقرارنا يا رب العالمين .


القصة الرابعة من قصص وعبر :

حكاية اول مسجد بالكلية :-

يُحكى انه كان هناك طالب فى احدى الكليات المصرية ويقال كلية الزراعة فى

الثلاثنيات واثناء وجوده بالكلية حان وقت صلاه الظهر فأراد ان يصلى وســــأل

عن مكان ليصلى فيه فأخبره الجميع انه لا يوجد مكان للصلاه الا قبو او مكان

صغير بالكلية فذغب اليها فوجدها غرفه صغيره بها مجموعه من الحصر القديمه

والمقطعة ووجد هناك احد العمال يصلى فسأله هل تصلى هنا فقال له نعم فـــلا

يوجد احد يصلى معى فقال له السشاب لن اصلى هنا بل ساصلى فى الاعــــلى

فاستعجب العامل .

ولكن الشاب بالفعل ذهب الى الاعلى وأذن للصلاه وجلس فترة وسط العديد مـن

النظرات فيها الساخره والمتعجبة والمتهكمه والتى تريد ان تفعل كما فعل لكنها لا

تستطيع ولكنه اقام الصلاه وصلى بمفرده ؛يوم واخر وذب العامل وصلى معه

وسط نظرات الجميهع الى ان وصل العددالى اربعه وصلى معهم احد الاســـاتذه

وهنا وصل الامر الى عميد الكليه فأحضر الشاب وبعد التحقيق معه وصل الامر

الى بناء غرفه له ليصلى فيها من يشاء ولا يصلى وسط الكلية وهكذا بُنى اول

مسجد فى كليه داخل الجامعة وبعد فتره ذهبت الغيره الى قلوب الشباب فى

الكليات الاخرى وتم بناء العديد من المساجد فى بعض الكليات.



هذا الشاب فعل شيئا وكانت النتيجة اعلى مما توقع لكنه فعل شئ فماذا قدمنا نحن

كل منا فى مجاله وفيما يتقن من عمل وهل ادينا حق الله علينا ..



القصة الخامسه من قصص وعبر :



البراءة بعد 37 سنه من الاعدام:-




حكم على نفسه بالاعدام وهو محكوم عليه بالبراءه ففى 1964 وجد كارل لوك

3 من اللصوص يحاولون دخول بيته لسرقته فقتلهم الثلاثه بالبندقية الاليه التى

يمتلكها وعلمت الشرطه وكانت الاحكام فى صالحه لان المحكمه اعتبرت ذلك

دفاعا عن النفس الا ان محامى الذين قتلهم لوك اتهمه بانه خطط لقتهلـم ف 3

اخوه اشقاء وكانوا جيران له وكانت بينهم مشاكل وهنا احس لوك بأن الامــــر

سينقلب عليه فاتفق مع زوجته على الاختفاء فى قبو اسفل بيت بجوارهم ولكنــه

مهجور وبالفعل ولكن زوجته توفت بعد شهور عديدة من الاختفاء وكبر اولاده

وفى اعتقادهم انه والدهم قد توفى ومرت الايام الا ان البيت المهجور جــاءت

عائله وسكنته ولكن لوك كان يخرج دون علمهم ليأكل ويشرب الى ان كبــر

فى السن اصاب بالربو نتيجة الرطوبه والغبار وفى احد الايام سمع احد سكان

البيت صوتا فأخبر الشرطه فجاءت الشرطه واخرجت لوك واخبرهم عن

قصتهم ولكن كانت المفاجأة والدهشه ان اخبرهم احد رجال الشرطه بان

والده الثلاثه المقتولين اعترفت وقالت ان ابناءها فعلا اتفقوا على سرقتــه

وحكمت المحكمه عليه بالبرأءة.

عرف حكم البراءه بعد 37 سنه من الهروب والاختفاء عن الانظار.


rww ,ufv


رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-04-2017 - 20:57 ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
رقم العضوية : 774
تاريخ التسجيل : Mar 2017
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 49
عدد النقاط : 10

الاموره مهره غير متواجد حالياً




بارك الله فيك على هذا العمل الجميل وهناك نوع جميل من القصص وهو
قصص رعب يحبه العديد والكثير من الناس حيث انه يكون به اثارة وغموض والعديد من المواقف المرعبة مثل هذه القصة المرعبة
قصة تتحدث عن فتاة فى الثلاثينات من عمرها و تؤكّد لكم أنها لم تكن نائمة بل كانت فى ذلك الوقت تكتب وهى جالسه , لكن غفوت وغابت عن وعيها قليلاً واذا بها فجأه قد رأت نفسها فى منزلها القديم الذى لاحظت فيه ان يداها عباره عن يدى طفلة في السابعة من عمرها , وعندما نظرت حولها وجدت اخواتها وهم صغار مثلها ايضا , ورأت والدها شابان صغيران فخرجت من المنز بسرعه باتجاه منزل جارتها التى كانت تحبها للغايه وحينها قد تذكرت تلك الفتاه ان تلك الجاره قد توفيت وهى فى ذلك العمر الصغير ولم تستطع ان تودعها قبل وفاتها , لأنها فى ذلك الوقت كانت مع أهلها خارج بلادهم فحزنت لذلك حزنا شديدا حتى وقتها هذا وعندما ذهبت الفتاه الى جارتها فتحت لها الباب فقامت بالقفز فى احضانها واستمرت فى تقبيلها بكل شوق ووحشه لفراقها وحزن لذلك ايضا واستمرت فى البكاء الشديد , وجارتها كانت متفاجأه لذلك التصرف الذى بدر من تلك الفتاه ثم فجأه حدث شئ عجيب فقد عادت تلك الفتاه الى زمانها الحالى لتجد نفسها ما زالت على مكتبها تكتب فما الذى حصل لتلك الفتاه فجأه ولم تستوعب الفتاه كيف عاد بها الزمان الى ايام الطفوله مع انها لم تغفو سوى لحظات قليلة فقد كانت محتفظه بعقلها الحالى لكن حدث ذلك كأنه حقيقه وليس حلم ومع ذلك فقد عادت فتاه صغير وذهبت لتودع جارتها فى تلك السنه التى توفيت فيه من مرض السرطان اللهم احفظنا واياكم منه فهل ما حدث هو ما يدعوه بعض العلماء بانزلاق الزمن ؟!

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 24-05-2017 - 00:59 ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
رقم العضوية : 863
تاريخ التسجيل : May 2017
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10

ميساء شمس غير متواجد حالياً



بارك الله فيك

رد مع اقتباس
العودة
تحريك لليسار
التالي
تحريك لليمين
الغاء تحريك
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
وعبر, قصص

قصص وعبر


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: قصص وعبر
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة شموع مضيئة من تاريخنا الاسلامي ((( قصص وعبر من حياة الصحابة والتابعين والسلف ال همسات ايمانية الصحابة رضوان الله عليهم 1 01-04-2017 22:37
الحياه ليست كما تبدو , 4 قصص وعبر *.* نوريجيهان قصص و روايات 0 02-01-2016 19:07
فوائد وعبر من قصة أصحاب الكهف والرقيم محمود قسم القران الكريم والتفسير 0 17-04-2015 20:44


الساعة الآن 10:21


|

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML