خطوة الى النجاح
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


خطوة الى النجاح

قصص و روايات

خطوة الى النجاح

خطوة الى النجاح كل شخص لديه احلامه الخاص به وكل شخص يعمل ليحققها والواقع هو الفشل والمحتمل هو التوقف , في الحقيقة ان كل شيئ تريد ان تحصل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
افتراضي  خطوة الى النجاح
كُتبَ بتاريخ: [ 30-01-2018 - 17:09 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
 
mstrabdo غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 1132
تاريخ التسجيل : Jan 2018
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


الى, النجاح, خطوة

خطوة الى النجاح

كل شخص لديه احلامه الخاص به وكل شخص يعمل ليحققها والواقع هو الفشل والمحتمل هو التوقف , في الحقيقة ان كل شيئ تريد ان تحصل عليه يجب ان تدفع ثمنه اولاً , وليس المقصود بالثمن المال فأحيانا يكون ثمن الشيئ هو الجهد , الاستمرار , العزيمة, الاصرار , الخ ..

ومن هنا تأتي قصة فيلم الرجل الوطواط والذي كان هدفه هو حماية مدينته من الاجرام حيث مات والديه امام عينه من احد المجرمين, ونجح بروس واين في تكوين الرجل الوطواط لحماية مدينته ولاكن لم يستمر هذا النجاح طويلا حيث فشل في التغلب على احد المجرمين ذو قوة خارقة والذي كان هدفه هو تدمير المدينة , ومن هنا انتهى الرجل الوطواط للابد حيث ألقاه في سجن وهو محطم ولن يستطيع الخروج منه , ولاكن ...

السجن
كان راقداً على سرير صدئ , محطم لا يستطيع ان يتحرك إلى انه كان ينظر طوال الوقت حول الفهوة التي يأتي منها النور الى الحفرة حيث كان فكرة السجن من أشد العذاب وهي أن يكون الأمل أمام عينيك طوال الوقت ولا تستطيع الخروج ...

تظل تحدث نفسك انك تستطيع يوما من الايام ان تتغلب على تلك الحفرة وتخرج الى النور الى الحياة مجدداً , ويبقى كل هدفك هو الخروج من هذة الحفرة , يمر يوماً تلوى الاخر تنظر الى هناك الى الحرية ولاكن الامر اصعب مما تتخيل , كل يوما تستيقظ فيه تنظر الى الحرية حتى يتغلب عليك الفشل ويقتلك تلك الطموح والامل التي بداخلك, حيث كان فكرة السجن ليس التعذيب الجسماني كما فى الواقع بل انه اكثر تعذيباً من ذلك وهو عذاب النفس وليس الجسد ....

الهروب
لم يكن هناك وسيلة للخروج سوى تسلق جدران تلك الفهوة الضخمة التي يأتي منها النور نحو الحرية ومن ثم القذفه الاخيرة للخروج نهائياً ياه , حاول الكثير من السجناء الخروج من تلك الحفرة بهذة الطريقة وكان النهاية الحتمية هي السقوط مجدداً الى اعماق الحفرة وليس كسجناء وانما كـ جثث هامدة

استطاع بروس واين,الرجل الوطواط التغلب على الآلم الجسمانية التى سببها له ذلك الرجل وحاول النهوض مجدداً لمحاولة الخروج من تلك السجن , حيث ربطوه بحبلاً غليظاً حول خاصره فأذا فشل كما فشلوه الاخرين فأن ذلك الحبل سوف يؤَمِّن له حماية من السقوط , وفي كل مرة كان الفشل يصاحبه و بدأ اليأس يجعله يتأقلم مع الحفرة لتكون مسيرة , و هنا يأتي على خاطره اقتباس يتذكره عن والده ، حينما قال له يوماً : ” لماذا نسقط ؟ حتى نتعلم أن ننهض بأنفسنا مرة أخرى ” , ما السبيل إذن للخروج؟ كيف أنجو بنفسي من هذا المصير؟ هنا … يأتي الحل على لسان سجين عجوز حين قال بدون حبل

بدون حبل

القفزة الى الحرية لا تعتمد على القوة الجسمانية ، ليست مواردك المادية هي التي ستؤهلك للنجاح في تلك القفزة المصيرية ، لكنها النفس ، الروح ، هي العامل الرئيسي للنجاح ، حسناً إذاً … كيف أستطيع ذلك ؟ بأن تهزم أشد أعدائك ، أن تهزم خوفك. الخوف هو ما يجذبك مرة أخرى نحو القاع ، نحو الفشل.

اخبره تلك السجين العجوز بأنه يجب ان يتخلى عن الحبل حتى يستطيع ان يخرج من هذة الحفرة , عليه أن يقوم بالمخاطرة ليكون خوفه من الموت هو دافعه الحقيقي لكي تتوحد نفسه مع جسده في قفزة واحدة تخرج به الى الحرية , ولاكن فى هذة المحاولة يجب ان تجعل خوفك من السقوط حافزاً الى النجاح , قام الرجل الوطواط لتنفيذ وصية تلك السجين العجوز , أعد عدته لما بعد الخروج حاملاً معه طعامه وشرابه وتوجه الى الجدار للاستعداد للمحاولة الاخيرة فأذا نجحت فسوف يتحرر واذا فشلت فسوف تأدي هذة المحاولة الى هلاكه وموته

إلى النجاح
انت الان تقف على حافة الجدار يفصل بينك وبين الحرية وثبة , وثبة واحدة اخيرة وتصل الى الحرية او تفشل وتصل الى الهلاك , تنظر الى هدفك فى تركيز وإنتباه تضع كل عزيمتك واصرارك على النجاح , يوجد اسفل اقدامك هلاك يجب ان تنجي نفسك منها , كل طموحك هو النجاح فى هذة المحاولة , المحاولة التي تغامر بحياتك من اجلها لتكتسب الحرية

محاولة جديدة تختلف عن كل المحاولات السابقة للخروج الى الحرية تدفع من اجلها اغلى ما تملكه تعتمد على عزيمتك واصرارك, النجاح هو الوسيلة الوحيدة التى يمكن ان تنجو بحياتك من هذة المحاولة , وليس نفسك فقط بل كل ما هم حولك كل السجناء مثلك يتمنون ان تصل الى الحرية لتحررهم, وقف على منحنى الجدار ينظر الى الضوء يتأمل معنى الحرية من جديد , الجميع ينظر اليه ويهتف النهوض , الحرية .. بكل تركيز وبكل عزيمة وبكل طموح استطاع الرجل الوطواط ان ينجح فى الخروج من السجن الى الحرية


o',m hgn hgk[hp


رد مع اقتباس
العودة
تحريك لليسار
التالي
تحريك لليمين
الغاء تحريك
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الى, النجاح, خطوة

خطوة الى النجاح


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: خطوة الى النجاح
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مباشر الان : الاهلى و الوداد المغربى بث مباشر 16-7-2016 الاهلى @ الوداد @ ovil كرة القدم العالمية 0 16-07-2016 03:40
البث المباشر الاهلى و الوداد المغربى بث مباشر نقل مباراة الاهلى و الوداد 16-7-2016 kora كرة القدم العالمية 0 15-07-2016 20:46
مشاهدة مباراة الاهلى و الوداد المغربى بث مباشر 16-7-2016 الاهلى 0 الوداد kora كرة القدم العالمية 0 15-07-2016 20:40
حصرياالطبخ الإسباني .. خطوة خطوة,صدوف كمال,سيما عثمان ياسين salima قسم المعجنات و الأطباق الرئيسية , 0 05-03-2016 12:11
طريقة عمل حلاوة الجبن السورية خطوة خطوة meriem goty قسم الحلويات , 0 06-10-2015 20:36


الساعة الآن 19:18


|

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML